أخبار عاجلة
الرئيسية / تعليم وجامعات / ماذا يحصل إذا عاد صاحب راتب التقاعد المبكر إلى العمل من جديد..؟ مهم جداً لكافة متقاعدي الضمان المبكّر

ماذا يحصل إذا عاد صاحب راتب التقاعد المبكر إلى العمل من جديد..؟ مهم جداً لكافة متقاعدي الضمان المبكّر

معلومة تأمينية (24)

(مهم جداً لكافة متقاعدي الضمان المبكّر وما هي نصيحتي لكم)

/

ماذا يحصل إذا عاد صاحب راتب التقاعد المبكر إلى العمل من جديد..؟

أولاً: لا بد من التأكيد بأنّ قانون الضمان لم يحظر عودة المتقاعد مبكّراً إلى سوق العمل من جديد سواء عاد إلى عمل مشمول حُكماً بالضمان أو عمل غير مشمول.. فالعمل حرية شخصية وهو حق كفله الدستور والتشريعات للمواطن.

ثانياً: في حال عودته إلى سوق العمل وكان قد أكمل سن الستين بالنسبة للمتقاعد وسن الخامسة والخمسين بالنسبة للمتقاعدة.. فهو يجمع بين الراتبين ( راتب المبكر وراتب العمل) دون أن ينتقص أي منهما من الآخر ولا يعود مشمولاً بالضمان لأنه بعد إكمال هذه السن يكون قد خرج نهائياً من نطاق أحكام القانون.

ثالثاً: في حال عودة صاحب راتب التقاعد المبكر “الأردني” إلى العمل المشمول بأحكام قانون الضمان ولم يكن قد أكمل سن الستين للذكر وسن الخامسة والخمسين للأنثى.. فإن عليه إبلاغ مؤسسة الضمان بالعودة إلى العمل، ويحق له أن يجمع نسبةً من راتبه المبكر مع أجره من العمل المشمول بالضمان ضمن الشروط التالية:

١- أن تبلغ مدة انقطاعه عن العمل سنتين متصلتين (24 شهراً مُتصلة) على الأقل من تاريخ استحقاقه لراتب التقاعدالمبكر.

٢- أن لا يعود للعمل في أي من المنشآت التي عمل لديها خلال السنوات الثلاث الأخيرة من اشتراكه (خلال أل 36 اشتراكاً)

السابقة على استحقاقه لراتب التقاعد المبكر.

٣- أن لا يعود للعمل بمهنة خطرة في حال كان خروجه على التقاعد المبكر بسبب مزاولته لمهنة خطرة.

٤- أن يعود للشمول بالضمان عند عودته للعمل.

رابعاً: يحدد الجدول رقم (٧) في قانون الضمان (والمرفق) نسبة الجمع بين راتب التقاعد المبكر والأجر من العمل وفقاً لسن المتقاعد وقيمة راتبه المبكر، وفي كل الأحوال لا يستطيع أن يأخذ من راتبه المبكر مهما بلغ أكثر من (1000) دينار.

خامساً: في حال تركه العمل الذي عاد إليه، عليه إبلاغ مؤسسة الضمان لكي يعاد تفعيل راتبه المبكر كاملاً كما كان من قبل واعتباراً من الشهر التالي لانتهاء خدمته.. علماً بأن إعادة احتساب راتبه المبكر بإضافة مدة الاشتراك الجديدة تتم عند إكمال سن الستين للذكر وسن الخامسة والخمسين للأنثى، وقد ضمِن القانون ألا يقل راتبه التقاعدي بعد الاحتساب بأي حال من الأحوال عن راتبه التقاعدي المبكر الذي استُحِق للمرة الأولى.

سادساً: المتقاعد المبكر الأردني الذي لم تنطبق عليه الشروط المذكورة في البند ” ثالثاً “.. يوقف راتبه التقاعدي المبكر بالكامل في حال عودته إلى عمل مشمول بأحكام قانون الضمان. كما أن القانون لم يُجِز لصاحب راتب التقاعد المبكر غير الأردني أن يجمع بين راتبه المبكر وأجره من أي عمل مشمول بأحكام قانون الضمان.

ملاحظة مهمة: لا يؤثر على راتب التقاعد المبكر أن يعمل صاحب الراتب في منشأته الفردية أو أن يكون متضامناً في شركة تضامن.. أو أن يكون مفوّضاً مالياً ( وليس إدارياً) في شركة محدودة المسؤولية يكون هو أحد شركائها، لكن اذا عمل في الشركة محدودة المسؤولية او كان مديراً عاماً لها فيتم شموله بالضمان تُطبق عليه أسس الجمع..

أما نصيحتي لمتقاعدي المبكر؛ فأرجو أن تعودوا جميعاً لسوق العمل، فالقادر على العمل، عليه أن يستأنف مسيرة العطاء والإنتاج ليفيد نفسه وأسرته ومجتمعه.

(سلسلة معلومات تأمينية توعوية مبسّطة بقانون الضمان أقدّمها بصفة شخصية ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل – يُسمَح بنقلها ومشاركتها مع الإشارة للمصدر).

(الإعلامي والقانوني موسى الصبيحي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *